طرق منع الحمل الهرمونية والميكانيكية والجراحية

contraceptive-methods

اليوم أصبحت الحاجة إلي تحديد النسل ملحة وضرورية للغاية، وذلك لأسباب عديدة منها ازدياد الوعي والثقافة العامة للعوائل والتنامي السريع للدول والرغبة في تنظيم الأسر بما يناسب دخل الأفراد وتوفير خدمات متقدمة وتعليم جيد لجميع أفراد الأسرة ولتحسين مستوي معيشة الفرد. لكن في الوقت نفسه يحتاج تنظيم الأسرة إلي وعي كامل بجميع طرق منع الحمل المتوفرة حتى يومنا هذا، ولذلك يسر مجلة عالم المرأة في هذا الموضوع أن تقدم لزوارها ومتابعيها الكرام هذا الموضوع المميز متمنين أن تجدين من خلاله الفائدة المطلوبة، وأي استفسار أو تعليق يمكنك طرحه بركن التعليقات أدناه وسنعمل جاهدين لتوفير الإجابة المطلوبة بأسرع ما يمكننا.

تعد حبوب منع الحمل أشهر طرق منع الحمل علي الإطلاق، لكن في المقابل هناك العديد من طرق ووسائل منع الحمل الأخرى التي تسمح أيضاً بعدم وجود خطأ إذا تم الالتزام بها بالطريقة الصحيحة، الأمر الذي لا يسبب أي إعاقة للتباعد المنشود بين فترات الحمل المناسبة لكل زوجين. وبشكل عام تنقسم وسائل منع الحمل إلي 3 وسائل أساسية وهي الطرق الجراحية والعلاج الهرموني والطرق الميكانيكية وسنتطرق لمزيد من الشرح المختصر لهذه الطرق في السطور القليلة التالية.

طرق منع الحمل الهرمونية

1) حبوب منع الحمل. تعمل هذه الحبوب علي مد الجسم بجرعات بسيطة من هرمونات البروجيسترون والاستروجين الأمر الذي يؤدي إلي تثبيط هرمونات الغدة النخامية، ما يؤدي إلي إيقاف نمو البويضات أو إيقاف الإباضة. ولحبوب منع الحمل نوعان أساسيان وهما الحبوب المفردة والحبوب المختلطة. وللتعرف علي الموضوع الشامل ولمعرفة ماهيتها وكيفية استخدامها ومخاطرها وتأثيراتها الجانبية ننصح بزيارة موضوع حبوب منع الحمل في قسم الحمل.

2) مستحضرات البروجيسترون تحت الجلد. عبارة عن كبسولات تحتوي علي عبوات تفرز هرمون البروجيسترون بصورة بطيئة ولفترة محدودة. حيث تحتوي علي 6 كبسولات تفرز هرمون Levenorgestril بجرعة تتراوح ما بين 30 : 35 مايكرو جرام خلال 24 ساعة ولمدة 18 شهر أي عام ونصف. ويتم زرع هذه الكبسولات تحت التخدير الموضعي في منطقة الساعة وتتم إزالتها بالطريقة نفسها تحت التخدير الموضعي أيضاً وهي طريقة آمنة ولا تتطلب تدخل جراحي كبير ونسب نجاحها كبيرة ويمكن للمرأة بعد إزالتها مباشرة أن تعود خصوبتها الطبيعية. والأمر نفسه بالنسبة للرجال حيث تزرع كبسوات أو اشرطة تحت جلد أعلي يد الرجل في ظل تخدير موضعي مما يفرز هرموني البروجيستين والتيستوستيرون أي تفرز هرمون أنثوي وذكري، يعمل الأول علي تقليل انتاج الخصية للحيوانات المنوية والذكوري علي تثبيط انتاج الحيوانات المنوية، ويمكن للرجل أن يستعيد قدرتها بعد إزالتها بمدة 12 أسبوع تقريباً أي 3 أشهر فقط.

3) حقن البروجسترون لمنع الحمل. تحتوي هذه الحقن علي هرمون البروجيسترون طويل المفعول وتعطي هذه الحقن في العقل كل 12 ساعة بجرعة 150 ملجم ووظيفتها منع عملية الإباضة. حيث تقون هذه الحقنة بمنع الحمل لمدة عام كامل، ولهذا لا ينصح باستخدامها لمن ينوون الحمل بعد مدة ليست طويلة، كما يكن أن يكون للحقنة بعض الأعراض الجانبية كزيادة الوزن وهشاشة العظام وانقطاع الطمث أو عدم انتظام الدورة الشهرية.

طرق منع الحمل الميكانيكية

1) اللولب الرحمي. وهي طريقة شائعة ومنتشرة للغاية في منع الحمل من خلال زرع اللولب داخل الرحم لمنع انغراز الأجنة بداخله، كما يقوم بتفاعلات كيميائية تقلل من نشاط الحيوانات المنوية وتعيق وصولها إلي قناة فالوب. كما يؤدي اللولب إلي علاج آلام الدورة الشهرية وتقليل الدم المصاحب لها. واللولب عبارة عن آله بسيطة مصنوعة من البلاستيك والقطع النحاسية الصغيرة.

2) الواقي الذكري والأنثوي. وهي من طرق منع الحمل المتوفرة والرخيصة للغاية والتي تساهم أيضاً في منع انتقال بعض الأمراض الجنسية. ومنها ما يوضع داخل المهبل قبل الجماع مباشرة ومنه ما يستخدمه الرجل أيضاً.

3) الحلقة البلاستيكية. وهي طريقة لمنع وصول الحيوانات المنوية من عنق الرحم، ويتم تحديد قياسها وتركيبها من قبل الطبيب المختص. وغالباً ما ينصح خلال استخدامها باستخدام مستحضرات قتل الحيوانات المنوية معها لزيادة الفعالية.

4) مستحضرات قتل الحيوانات المنوية. وتوجد بأشكال عدة منها البخاخ والجل والكريمات والتحاميل المهبلية، وهي طريقة مساعدة لا يمكن الاكتفاء بها وإنما تستخدم لزيادة الفاعلية.

5) طريقة العد والحساب. وهي طريقة غير شائعة، حيث تعتمد علي تحديد موعد الإباضة ومنع الجماع خلال هذه الأيام. لكنها طريقة فعالة للغاية مع صاحبات الدورة المنتظمة والتي تكون كل 28 : 30 يوم، ويمكن تحديد موعد الإباضة بعدة طرق منها ارتفاع درجة الحرارة 0.5 درجة وتغير سماكة ولون إفرازات عنق الرحم ومن خلال أخذ عينة من البول وفحص نسبة هرمون LH الذي يكون مرتفعاً في يوم الإباضة. ويتم الامتناع عن الجماع 3 أيام قبل و 3 أيام بعد الإباضة. لكن هذه الطريقة غير مناسبة للمرضعات ولمن لديهن الدورة غير منتظمة.

طرق منع الحمل الجراحية

1) تعقيم الرجل. وتتم هذه العملية بقطع القناة الناقلة ما يقطع الطريق الذي يؤدي إلي خروج الحيوانات المنوية من الخصيتين إلي السائل المنوي. وتتم العملية تحت التخدير الموضعي أو العام ولا تستغرق سوي 15 دقيقة تقريباً. ويمكن التأكد من نتائج العملية بإجراء فحصين للسائل المنوي بينهما مدة 4 أسابيع وتنج العملية بخلو الفحصين من الحيوانات المنوية وعادة ما يستغرق الأمر 16 : 18 أسبوع.

2) تعقيم المرأة. وتعتمد هذه الطريقة علي قطع الطريق الموصل بين الحيوان المنوي والبويضة مع الاحتفاظ بالدورة الشهرية وانتظامها، ولذلك لا تشعر المرأة بأي تغيير بعد العملية. وتتم هذه العملية بـ3 طرق وهي إما بالتنظير البطني وهي الطريقة الأقل إيذاء للمرأة ويتم من خلالها غلق الأنابيب بنفس طريقة عملية فتح البطن المصغرة التي تكون تحت التخدير العام ويتم خلالها غلق قناتي فالوب ببعض الوسائل كالكي وإغلاق الأنبوب أو استعمال الحلقات البلاستيكية أو الكلبسات أو القطع باستئصال قطعة صغيرة من الأنبوب وربط الطرفين. وفي بعض الحالات القليلة تتم هذه العملية عن طريق المهبل.

الخلاصة: طرق منع الحمل كثيرة ومنتشرة للغاية، لكن المهم جداً أن يتم اختيار الوسيلة المناسبة بالتعاون مع الطبيب المختص لتفادي أي آثار جانبية أو مشكلة صحية أو مستقبلية للحصول علي الفائدة المرجوة دون مشكلة أو ضرر، وذلك في ظل أخذ بعض النقاط الهامة بالاعتبار كالحياة الجنسية للزوجين ووجود إصابة لدي المرأة بأي مرض يهدد الحياة أو وجود عرض مصاحب للدورة الشهرية لم يتم علاجه، بالإضافة إلي إمكانية إرجاع الخصوبة مستقبلاً من عدمه في ظل الثقافة العامة لكلا من الزوجين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى